22 May
نادي مليحة يعقد اجتماعا تحضيرا للجنة الاستدامة الرياضية ويبحث خططه لمواصلة تطوير العمل داخل النادي.

بحث نادي مليحة الثقافي الرياضي مختلف خططه لمواصلة تطوير العمل داخل النادي، وتنمية وعي الرياضيين بأوجه وأهمية الاستدامة الرياضية، والتي يرتكز عليها أسس التطوير في الوقت الراهن وفي المستقبل. جاء ذلك خلال الاجتماع التحضيري الذي عقدته لجنة الاستدامة الرياضية بنادي مليحه برئاسة السيد ناصر المحرزي عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي وذلك مساء أمس في مقر النادي. وأقرت اللجنة تشكيل لجنة خاصة بجائزة مجلس الشارقة الرياضي للاستدامة. وفي بداية الاجتماع أكد ناصر المحرزي على أهمية مواصلة الخطوات التي قطعها النادي في مجال تميزه بعدما حقق نجاحا في متطلبات الجودة، وفي مجال الاستدامة والتي يواصلها لرفع كفاءة المرافق الرياضية وتحقيق التنمية المتواصلة في كافة مسارات عمل النادي. وأوضح أن مجال عمل اللجنة يأتي في القيام بتسليط الضوء على أهمية تعزيز المحافظة على الموارد الطبيعية، وتبني مبادئ التنمية المستدامة، وتقديم مقترحات وتصورات حول الآليات المحتملة لتطبيق هذه المبادئ التي تعزز وتعمل على رفع الوعي بأهمية الاستدامة الرياضية والتي تأتي في سياق أهدافه. وجرى خلال الاجتماع توزيع الأدوار بين أعضاء اللجنة والاتفاق على تحديد خارطة طريق لعمل اللجنة تتواكب مع غايات مجلس إدارة نادي مليحه وما يسعى إليه في إطار خططه وأهدافه الاستراتيجية علاوة على الالتزام برؤية حكومة الشارقة في تحقيق التنمية المستدامة. وتم التطرق إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية في النادي للاعبين في الفترة الحالية وفي الفترة المقبلة علاوة على التأكيد على أهمية تعزيز الوعي بأهمية الاستدامة، وتشجيع الابتكار والتفكير الإبداعي في هذا الصدد. ودعت اللجنة كافة لجان النادي وكافة اللاعبين والإداريين والمدربين والكوادر الوظيفية إلى التعاون من أجل تنمية فرص التفاعل للعمل المشترك من أجل توفير متطلبات الاستدامة الرياضية والعمل على طرح المشاريع المختلفة لاسيما التي تتواكب مع أسس الجودة التي يتكئ عليها النادي في ظل حصوله على عدد من شهادات الأيزو المختلفة والتي تدعم وبقوة هذا التوجه. وتم التأكيد على قيام اللجنة المشكلة والخاصة بجائزة الشارقة للاستدامة الرياضية على القيام بدورها في إطار المهام والأهداف التي تسعى إليها وفق خطط مجلس الشارقة الرياضي.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.