20 Apr

نادي مليحة الرياضي يواصل تميزه في مجالات الجودة بنيله الشهادة العالمية في استدامة الفعاليات الرياضية والثقافية والمجتمعية

بحضور سعادة الدكتورة خولة عبدالرحمن الملا الأمين للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة وسعادة محمد سلطان الخاصوني رئيس مجلس إدارة نادي مليحه الثقافي الرياضي احتفل نادي مليحه بتسلمه الشهادة العالمية في استدامة الفعاليات الرياضية والثقافية والمجتمعية . وتعد الشهادة التي جرى الاحتفاء بتسلمها في مقر النادي تواصلا من النادي في تطبيق المعايير والالتزام بمواصفات الجودة نحو تطبيق أرقى الخدمات وأفضلها والالتزام المسؤول من قبل مجلس الإدارة والكوادر الوظيفية لتحقيق أعلى معدلات الأداء . وحقق نادي مليحة الثقافي الرياضي من التزامه بمواصفات آيزو نظام إدارة الأحداث المستدامة (2012:ISO 20121) لينال بها الشهادة العالمية على ضوء مواكبة عملياته لخطط واستراتيجية النادي في التوجه الإدارية نحو استدامة الفعاليات الرياضية والثقافية والمجتمعية وتعزيز تفوق النادي في تحقيق متطلبات الجودة في الإدارة الرياضية . وأعربت سعادة الدكتور خولة عبدالرحمن الملا الأمين للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة خلال زيارتها لنادي مليحه ولقائها بأسرة النادي عن سعادتها بنجاح النادي في مواصلة الحصول على مواصفات الأيزو ولفتت إلى أن هذا يعكس الجهود التي يبذلها مجلس إدارة نادي مليحه برئاسة الأخ محمد سلطان الخاصوني ومعاونيه من أعضاء مجلس الإدارة والموظفين والمنتسبين للنادي على صعيد الارتقاء بالأداء التنظيمي والإداري داخلها وسعيهم الدؤوب لضمان كفاءة العمل الرياضي والثقافي والاجتماعي من أجل تحقيق الأهداف التي يتطلع إليها مجلس الشارقة الرياضي . وأكدت الملا  على أن على هذه المواصفة العالمية "آيزو نظام إدارة الأحداث المستدامة" تأتي بعد استكمال كافة المتطلبات وتلبية كافة المعايير بما يعزز ثقافة الإبداع وجودة الخدمات والأنشطة وحسن الأداء في بيئة عمل النادي بجانب توحيد أطر ومنهجيات الأنشطة وربطها بالأهداف الاستراتيجية ومعايير الأداء لدى النادي فضلا عن الالتزام بالإجراءات والنظم الإدارية المتعلقة بالممارسات العالمية في إنجاز جديد يعكس حرص النادي على تطبيق مؤشرات الأداء لا سيما المتعلقة بالتميز الحكومي إلى جانب ترسيخ ثقافة الجودة لدى العاملين مباركة لنادي مليحه هذا التفوق والانجاز. من جانبه عبر سعادة محمد سلطان الخاصوني رئيس مجلس إدارة نادي مليحة الثقافي الرياضي عن سعادة أسرة النادي بزيارة سعادة الدكتور خولة الملا للنادي وتسلمها مع النادي الشهادة العالمية في استدامة الفعاليات . وأكد أن تلك الشهادة تنصب في حرص والتزام نادي مليحة لتطبيق أعلى معايير التميز المؤسسي انطلاقا من استراتيجية النادي الهادفة إلى الارتقاء بمنظومة العمل الرياضي والثقافي والمجتمعي والريادة في تقديم الخدمات وتعزيز معايير الجودة والكفاءة والحكومة الإدارية لمختلف عمليات وإجراءات نادي مليحة علاوةً على ترسيخ ثقافة الابتكار والتميز والجودة في بيئة العمل في النادي تماشيا مع توجهات حكومة الشارقة ومجلس الشارقة الرياضي . وأشار الخاصوني إلى أن هذا النجاح يضاف الى سلسلة النجاحات التي حققها نادي مليحة والتي تضاف إلى رصيد إنجازات الإمارة الباسمة الحافل بالعطاء والنماء تحت رعاية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة "حفظه الله ورعاه"، وتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي "حفظه الله ورعاه"، في تعزيز وريادة الخدمات المقدمة لأبناء الإمارة ومجتمع أهالي منطقة مليحة في إمارة الشارقة. ولفت في ذات السياق إلى أن نادي مليحة ممثلاً بكافة لجانه وأقسامه يعمل على المراجعة والتحسين المستمر والدائم لتطوير برامج وأنظمة ومنهجيات العمل في مختلف المجالات، وتمكين الموظفين، ضمن مبادرات النادي لتعزيز الكفاءات الوظيفية، والسعي الدائم نحو التميز وريادة الأعمال المؤسسية وتعزيز مسيرة النادي وفقا لأفضل الممارسات العالمية، الأمر الذي ينعكس على الخدمات الرياضية والمجتمعية ومسيرة عطاء ومنجزات النادي، بما يلبي تطلعات واحتياجات كافة الفئات المعنية من الخدمات المقدمة. وأشاد الخاصوني بالجهود المبذولة من فرق العمل بالنادي ممثلاً بأعضاء مجلس الإدارة ورؤساء اللجان والموظفين من مختلف الإدارات والأقسام والمستويات الوظيفية على مطابقة كافة إجراءات العمل مع المعايير العالمية، والتي تصب ضمن مساعي مجلس إدارة النادي للنمو المتصاعد والتطور المنشود لإجراءات وخدمات النادي، ويعكس التزام ومسؤولية نادي مليحة على تطبيق مختلف معايير النجاح وفق أنظمة الجودة العالمية ويضاعف المسؤولية لمواصلة استمرار نجاح العمل والوصول إلى أعلى مراكز التميز، وفق تطلعات مجلس الشارقة الرياضي لتقديم خدمات مستمرة تحقق متطلبات وتطلعات أبناء النادي وجماهيره ودعم مسيرة الرياضة في إمارة الشارقة والدولة بصورة عامة من خلال ضمان التطبيق الأمثل لمعايير الجودة في كافة المجالات.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.