رئيس مجلس الشارقة الرياضي يبحث سبل التعاون المشترك مع مؤسسة ماركا الإسبانية


05 Aug
05Aug

أكد سعادة عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي على حرص المجلس في التواصل مع مختلف الجهات ومن ضمنها المؤسسات الأعلامية الكبرى بما يتواكب مع إستراتيجيتها وأهدافها وتأكيداً لسمعة الإمارة الباسمة على مختلف المستويات والتعريف بدورها ودور أندية الإمارة في نشر الرياضة، جاء ذلك لدى زيارته لمقر مؤسسة ماركا الإسبانية المعروفة بحضور السيد محمد علي بن حماد مدير إدارة الإتصال الحكومي. حيث قام سعادة عيسى هلال بجولة تعريفية بالصحيفة التي تعتبر من كبرى الإصدارات الرياضية على مستوى العالم واطلع على شرح كامل عن نظام العمل وعدد المتابعين حول العالم والدور الذي تقوم به على المستوى الإعلامي في إسبانيا وعالميا سواءً عبر الصحيفة أو الإذاعة الخاصة بها . كما تحدث سعادته على هامش الزيارة لإذاعة ماركا عن الزيارة بإعتبارها جهة إعلامية كبيرة في إسبانيا ولها تأثير عالمي ومن منطلق حرص المجلس على التواصل على المستوي الخارجي وكذلك الحديث عن إرتباط صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بإسبانيا ودعمه اللامحدود للرياضة في الإمارة حتى باتت الرياضة على أعلى مستوى ووصلت سمعة مميزة عالمية وما تجده أنديتها من إهتمام وتوفير لكل المعينات، وشمل الحديث عن التعريف بدور المجلس في نشر ثقافة الرياضة بالإمارة والخطط التي يتبعها في سبيل تطوير ورفعة الرياضة . وأضاف: تم النقاش خلال اللقاء عن سبل التعاون على الصعيد الإعلامي حيث يعد الإعلام جزءاً لا يتجزأ في تحقيق النجاحات والوصول بالمنافسات والبطولات إلى تحقيق الأهداف المنشودة سيما في كبرى المؤسسات الإعلامية حيث تمثل ماركا واجهة إعلامية مميزة يتابعها الرياضيين في مختلف أنحاء العالم ولها إسم معروف وهو مايدفعنا في المجلس إلى فتح باب التعاون في الشق الإعلامي مع الإصدارة العالمية المميزة. واستطرد سعادة عيسى هلال قائلاً: طرحنا رؤية المجلس في تواجد أربعة لاعبين من أندية الإمارة في تجربة إحترافية بنادي رايو فاليكانو ومدى تأثير هذا الأمر إيجابياً على سمعة الإمارة عالمياً وعلى الصعيد الإعلامي في إسبانيا بما يعكس أكثر على دور المجلس في مثل هذه المبادرات وفتح الأبواب للاعب الإماراتي في دولة متقدمة كرويا مثل إسبانيا، حيث كان هنالك تعاون سابق مع نادي ليغانيس ولم تكتمل الفرصة وذلك بسبب تأثير جائحة كورونا على العالم ، وتمثل تجربة الرباعي الإماراتي مع نادي رايو فاليكانو بمثابة نقلة كبيرة للإمارة سواء كرويا أو تناولها إعلاميا في وسائل الإعلام أو على مستوى الشارع الرياضي الإسباني. وإختتم سعادته: إن مثل هذه الزيارات تفتح آفاقاً جديدة من التعاون الدولي سواء مع الإتحادات أو المؤسسات أو الجهات الإعلامية ويرحب المجلس بكل ما من شأنه أن ينعكس إعلامياً إمارة الشارقة معروفة بتميزها في رعاية الرياضة وإستضافة البطولات الكبرى التي حازت على إشادات واسعة وحظيت بأصداء إعلامية رائعة على جميع المستويات.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.